معلومات عن رياضة المصارعة الرومانية اليونانية

معلومات عن رياضة المصارعة الرومانية اليونانية

خلال هذه المقالة من موقع مدونتي سنتحدث عن فوائد المصارعة الروماني او كما يقال مصارعة اليونانية وسنتحدث عن المصارعة و فوائد هذه الرياضة وكما يقال انها تشبه رياضة كما للمصارعة الحرة من فوائد وايضا سنذكر بعض اللاعبين في جميع البطولات في العالم.

معلومات عن رياضة المصارعة الرومانيه اليونانية 

 

تعريف المصارعة 

المصارعة هي رياضة جسدية شائعة تمارس في جميع أنحاء العالم تعتبر من الرياضات الفردية،المصارعة هي مصطلح عام لممارسة الرياضات القتالية بين اثنين من المنافسين، الهدف الرئيسي في معظم أشكال المصارعة هو وضع الخصم على ظهره، و لا توجد رياضة أقدم أو منتشرة على نطاق واسع أكثر من المصارعة سواء كانت مصارعة الرومانية او مصارعة حرة .
تعتبر المصارعة الروماني رياضة من الرياضات القتالية العنيفة ,وتعتبر مصارعة الروماني واحدة من فنون الدفاع عن النفس ، لأنه المصارعة تتطلب مجهودًا بدنيًا قويًا وخفة حركة ومرونة وسرعة في الحركة ،فارياضة المصارعة الرومانية لها فوائد كثيرة على صحة لاعبيها وعلى بناء أجسامهم الشخصية وأيضًا  لأنها تؤثر بشكل كبير على مجموعات العضلات والمفاصل داخل الجسم كما أنها تؤثر على ذكاء اللاعب وقدرته الحسية . خلال هذه المقالة الشيقة ، سندرس معلومات عن المصارعة الرومانية أو المصارعة الروماني وقواعدها وتاريخها ، أرجو أن تتابعنا.
 
 
 
 

تاريخ لعبة المصارعة الرومانية أو المصارعة اليونانية 

 رياضة  تشبه مصارعة الحرة في بعض الاشياء هذه اللعبة معروفة منذ آلاف السنين وفي مختلف الحضارات القديمة ، لأنها كانت تعتبر من المهارات الأساسية للمهام العسكرية للجنود في الماضي داخل منطقة مقبرة بني حسن ، لكن هذه الرسوم تكاد تشبه المصارعة الحرة مع المصارعة الرومانية. في عام 25 قبل الميلاد ، عرف اليابانيون لعبة السومو ، وهي نوع من أنواع المصارعة الرومانية ، وكان لاعبوها ذو وزن ضخم ويتنافسون في حضور الإمبراطور وكما اكتشفت المصارعة الحرة في هذا الوقت . 
أما اللعبة الأقرب إلى المصارعة الرومانية فهي المصارعة الحرة  التي اشتهرت في عهد الحضارة اليونانية والتي حظيت باهتمام كبير خاصة في عصر سبارتا وكانت هذه الرياضة إجبارية ، وبالتالي كان الهدف بناء الجسد والإهتمام به و التناسق واكتساب اللياقة وهذا دليل أن للمصارعة الرومانية فوائد كثيرة ، واستُخدمت هذه الرياضة كمهارة للدفاع عن الوطن من أي غزو. 
تعتبر هذه المصارعة من أهم أنواع الرياضة في بلاد الإغريق ، لأن الشعراء والكتاب اليونانيين مجدوها ورسموها ونقشوا حركاتها على العملات اليونانية والأواني الخزفية ، لأنها وردت أيضًا في الأساطير اليونانية والرومانية والقصص مثل المعركة التي دارت بين زيوس وكرونوس ، وبعدها كان يقام حفل ديني داخل وادي جبل أولمبيا لإحياء ذكرى انتصار  كرونوس وكان هذا هو الأساس المنطقي لإقامة الألعاب الأولمبية التقليدية. عرف الإغريق نوعين من هذه المصارعة ، أحدهما يبدأ المصارعون الرياضة وهم واقفون ، والاخرى الجلوس فيها هو الوضع الأساسي. 
عندما غزا الرومان الدولة اليونانية وشرعوا في الإشراف على الألعاب الأولمبية التقليدية ، استخدم الرومان الشعب اليوناني كعبيد ليُظهروا للشبان الرومان لعبة المصارعة وفنونها وقواعدها وحركاتها. 
عندما اختلط الرومان بالإغريق ، نشأت المصارعة اليونانية الرومانية ، والتي أصبحت معروفة حتى عصرنا. أما بالنسبة للتاريخ العصري لرياضة المصارعة الرومانية ، فقد كانت ألمانيا من بين الدول الرئيسية التي اهتمت بالمصارعة الرومانية ، لأنها نظمت اول بطولة للمصارعة الرومانية في عام 1880 م  في العالم، وبعد تسع سنوات ، تم إنشاء الاتحاد الألماني الأساسي داخل مدينة دويسبورغ. ثم تم وضع لعبة المصارعة ضمن برنامج الألعاب الأولمبية الأولية عام 1896 م في أثينا ، وكان هذا النوع من المصارعة للرجال فقط. أما بالنسبة للمصارعة الرومانية للسيدات ، فقد تم تبنيها رسميًا في أثينا عام 2004 للمرة الأولى في العالم . 
تأسس الاتحاد الدولي للمصارعة FILA في العاصمة السويدية ستوكهولم في عام 1912 وكان على هامش دورة الألعاب الأولمبية السادسة. في هذا التاريخ تم فصل قوانين المصارعة الرومانية عن قوانين المصارعة الحرة ، ثم تم نقل مقر الاتحاد إلى فرنسا عام 1946 ثم نقله إلى مدينة لوزان في سويسرا عام 1965 ، والتي ظلت قائمة حتى الآن. يضم هذا الاتحاد حاليًا 156 اتحادًا وطنيًا.
 
 

 

الزي الموحد لرياضة المصارعة الرومانية

الزي الرسمي للمصارعة الحرة باسم "القميص" ، وغالبًا ما يكون مصنوعًا من ليكرا، بحيث يتناسب تمامًا مع الجلد - مما يوفر أقصى مرونة للمصارع .
 
 
 
 

معلومات عن بطولة ولعبة المصارعة الرومانية

الدول الآسيوية هي أبرز الدول في العالم في رياضة المصارعة ، خاصة إيران وكازاخستان وأوزبكستان والصين وكوريا واليابان وأيضاً منغوليا ، حيث تؤخذ المصارعة الرومانية في الاعتبار انها اللعبة الشعبية الأساسية . 
ينقسم المصارعون إلى سبع فئات تتفق مع أوزانهم بحيث يتصارع كل اثنان من فئة الوزن المكافئ ، وبالتالي فإن الفئات السبعة هي فئة 55 كجم ، فئة 60 كجم ، فئة 66 كجم ، فئة 74 كجم ، فئة 84 كجم ، فئة 96 كجم ، فئة 120 كجم ". لمسابقات الرجال. أما عن تقسيم أوزان السيدات فهو مقسم إلى أربع فئات فقط وهي "48 كجم ، 55 كجم ، 63 كجم ، 72 كجم".
للمصارعة الرومانية قوانين حيث هناك نوعان من المصارعة ، تقنيًا للرجال ، وهما المصارعة اليونانية الرومانية وما لها من فوائد  ، أو ما يسمى المصارعة "جريكو-رومان" والمصارعة الحرة . خلال هذه الفقرة سنشرح بالتفصيل مبادئ وقوانين لعبة المصارعة اليونانية الرومانية و ايضا سنشرح فوائد لعبة المصارعة وايضا فكما للمصارعة الرومانية من فوائد فا للمصارعة الرومانية بعض الاضرار سنتعرف عليها من خلال المقال . 
 
في البداية يجب أن نعرف أن ساحة المصارعة اليونانية  الرومانية دائرية الشكل ويبلغ قطرها تسعة أمتار وهذه القوانين في بطولة المصارعة الرومانية في جميع انحاء العالم. حولها حي يسمى "منطقة الأمان" ويبلغ عرضه متر ونصف المتر ، وبالتالي فإن المنطقة الأساسية للاستمتاع يبلغ قطرها سبعة أمتار فقط. في منتصف الملعب توجد دائرة بقطر متر واحد فقط تسمى المنطقة السلبية. وبالتالي ، قد يكون نظام المنافسة هنا بمثابة خروج المغلوب المباشر من الحلبة ، طالما أن كلا المتسابقين لهما نفس الأوزان التي أظهرناها سابقًا ، وإذا لم تتوفر هذه الأوزان ، يتم إجراء مباريات الإقصاء. هناك هيئة محلفين مكونة من رئيس الحلبة والمحكم والقاضي. نوع المباراة تتكون المباراة من ثلاث جولات ، كل جولة مدتها دقيقتان ، مما يعني أن مدة المباراة بأكملها ست دقائق فقط. الفائز بالمباراة هو الذي يفوز بجولتين من أصل ثلاثة ، وفي حالة فوز أحد المصارعين بجولتين متتاليتين ، يتم إلغاء الجولة الثالثة. خلال هذا النوع من المصارعة ، يحظر على المصارعين حمل الخصم من المنطقة الوسطى السفلية أو استخدام الساقين بأي شكل من الأشكال. كما يُمنع حمل الذراع والإمساك بالجزء العلوي أو العنق. من الممكن أن يقوم المصارعون ببعض الحركات مثل شد اليد أو معانقة الخصم أو رمي التمديد ، لأن الحركات أثناء هذه المصارعة مقيدة ومحدودة وإجبارية ولا تعتبر حركات حرة وغير مقيدة. وبالمثل ، يحظر على المصارعين ارتداء النظارات والساعات والخواتم والسلاسل وما إلى ذلك ، ويمنع ضرب الخصم بأي أداة أو أداة حادة مثل المسامير أو البيادق أو خنقه أو عضه.
كيف تحسب نقاط الفوز في المباراة نقطة واحدة: 
يحصل لاعب المصارعة الرومانية على النقاط  إذا حدث دوران بسيك ورمي المصارع الاخر  خارج الحلبة اذا أسقطه على صدره على أرض الحلبة. نقطتان: يحصل عليها  لاعب المصارعة الرومانية عند حدوث دوران ورمي الخصم على أريض الحلبة على ظهره، وتسمى هذه الحركة بالموقف الخطير. ثلاثة نقاط: يحصل عليها لاعب المصارعة اليونانية  عند حمل الخصم في وضعية “الموقف الخطير”، وهذا يعني أن بعد سقوط الخصم على ظهره على الأرض يرفعه من وسطه مع دعم جسمه بقدميه. خمس نقاط: يحصل عليهم  لاعب المصارعة الرومانية عند القيام بحركة أو أسلوب معين، مما يجعل أكتاف الخصم تلامس أرض الحلبة ويشكل المتصارع شكل قوس مع الخصم. وفي عام 2019 حصل منتخب مصر  في بطولة  للمصارعة الرومانية “الناشئين” على سبع ميداليات ذهبية وذلك خلال منافسات البطولة الأفريقية التي أقيمت في دولة تونس، حيث حصل كل من  اللاعبين منتخب مصر في جميع منافسات البطولة على ما يلي وتم تكريمهم في حفل ختام بطولة  .
الاعب المصارع عبد الله شعبان ذهبية وزن 51 كغ بطل هذا لوزن .
الاعب المصارع عبد الرحمن احمد ذهبية وزن 55 كغ بطل هذا الوزن . 
الاعب المصارع أدهم حسام الدين ذهبية وزن 60 كغ بطل هذا الوزن . 
الاعب المصارع عبد الرحمن ياسر ذهبية وزن 65 كغ بطل هذا الوزن .
الاعب المصارع مروان مصطفى ذهبية وزن 71 كغ بطل هذا الوزن .
الاعب المصارع مصطفى عادل ذهبية وزن 90 كغ بطل هذا الوزن .
الاعب المصارع خالد السعيد ذهبية وزن -110 كغ.
الاعبة المصارعة آية الله مجدي فضية وزن 61 كغ.
الاعبة المصارعة دنيا محمد فضية وزن 69 كغ.
الاعبة المصارعة منة الله احمد ذهبية وزن 73 كغ. 
فوائد المصارعة الرومانية
 تحسن عضلات الذراع وقوة الجسم العلويوهذا من فوائد هذه الرياضة . 
تمكنك من الدفاع عن نفسك في حالة اعتداء شخص ما عليك كما انها تكسب الشخص الثقة في النفس وهذا ايضا من فوائد المصارعة المهمة .
 المصارعة الروماني تساعدك على فقدان الوزن أ. 
تساعد على بناء عظام قوية لأنها ممارسة تحمل الوزن.
 
 
 

أهم العصور التي مارست المصارعة:

 الفراعنة المصريين، حيثُ تدل الكثير من الآثار الفرعونية التي وجدت في مقابر بني حسن كما ذكرنا سابقا، التي تمثل رسومها 220 حركة، ثم انتقلت هذه اللعبة عن طريق المصريين إلى بلاد الإغريق. 
أمّا اليابانيون أقاموا أول بطولة عام 25 ق.م وكانت مصارعة (السومو) أشهر الأنواع. وكان مصارعون السومو  تتراوح أوزانهم بين 300 رطل و 400 رطل. والنافسات تتم عادة بحضور الإمبراطور. 
الهنود الحمر من الذين مارسوا هذا القتال  قبل وصول “كولومبوس” إلى الشواطئ الأميركية بزمن طويل جدا.
 أمّا المصارعة التي يمارسها الجميع في هذا اليوم ترجع إلى الإغريقين من الناحية البدنية؛ وذلك بإقامة المنافسات الرياضية كطريقة لتنمية القوة المتناسقة لأجزاء الجسم، كذلك لمساعدة الجنود على اكتساب اللياقة البدنية. 
 ولقد اكتشف الإغريق قسمين من المصارعة الرومانية: مصارعة يكون اللاعب في بدايها واقف، مصارعة يكون اللاعب في بدايتها جالس.
 
أعجبك المقال , قم بالان بالاشتراك في النشرة البريدية للتوصل بالمزيد

التعليقات

عن الناشر

مقالات حالية